جاهزون لخدمة وفد الله ولحملة مكّة كلّها حرم

أكّد المدير العام لمشروع تعظيم البلد الحرام سعيد الغامدي في تصريح إعلامي أنّ المشروع على أتمّ الإستعداد لإطلاق الخدمات لزوّار البلد الحرام في شهر رمضان المبارك. وأوضح أنّ للمشروع برامج خدمات عديدة مثل خدمة الطائفين، ونشاط طهّر بيتي، وإرشاد العامّة، والإسعافات الأوّلية، والتوجيه بحق الطريق، وتنظيم بعض المواقف.

جاء التصريح إثر إنهاء أكثر من ٦٠٠ شاب مكّي دورات تدريبية على أيادي مدرّبين متخصصين في هذه المجالات دامت عدّة أسابيع .
مشروع تعظيم البلد الحرام أنهى استعداداته لشهر رمضان المعظّم بالبرامج الخدماتية وبحملة مكّة كلّها حرم في نسختها الثانية التي تتضمّن عدّة فعاليات وأنشطة هدفها بناء مجتمع عارف بالقيمة الكبرى لتعظيم البلد الحرام.