فضل حرمة مكة

لقد فضل الله سبحانه وتعالى حرمه على سائر بقاع الأرض وجعله مناسك لعباده وأوجب عليهم الإتيان إليه من كل فج عميق، فمحبة مكة وتطبيق أوامر الله سبحانه وتعالى فيها باعتبار أن ذلك من تعظيم الله أولاً، وتعظيم ما عظمه ثانيًا، واستشعار قيمة سكنى البلد الحرام، وقيمة الآداب الفاضلة والسلوك الحسن فيه، وقد ميّز الله جل وعلا بلده الحرام (مكة المكرمة) بخصائص دون غيرها من البلدان، وهي أصول تؤسس للعبادات والمعاملات والأخلاق لساكن البلد الحرام والوافد إليها.

ومن أهم الفضائل التي يختص بها حرم مكة أنّه:

* فيه بيت الله الحرام: فقد شرف المولى منطقة الحرم بأن جعل فيها بيته الحرام كما قال سبحانه في دعاء إبراهيم عليه السلام: {رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ} (إبراهيم:37).

وقد جعل سبحانه قصد بيته الحرام للحجّ مكفراً لما سلف من الخطايا والآثام كما جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه)).

* جعل الله الحرم آمناً: اختص الله الحرم بأن جعله آمناً بدعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما دعا ربه {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ} (البقرة: من الآية 126).

وهذا الأمن قسمان: قَدَري وشرعي، فالقدري قد ضمنه الله تعالى، كعدم دخول الدجال إليها، وألا تُغْزى إلى يوم القيامة . والشرعي هو الذي يجب على ساكني مكة والوافدين إليها تحقيقه بسلوكهم الحسن في البلد الحرام حتى يأمن كل من فيها من إنسان وحيوان وطير وشجر.

* بلد حرام: قال تعالى: {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَـٰذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا} [النمل:91] ، فيحرم فيها فعل ما تنتهك به حرمتها، فلا يسفك فيها دم، ولا ينفر بها صيد، ولا تلتقط لقطتها إلا للتعريف مدى الحياة.

* بلد طاهر: قال تعالى: {وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} [الحج:26]، وهو تطهير حسي من النجاسات والقذر، وتطهير معنوي من كل ما يخالف الشرع.

* بلد مبارك تُضاعف فيه الأجور: قال تعالى: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} [آل عمران:96] ، ومن بركة البلد الحرام مضاعفة الأجور وتنوع الأعمال الصالحة فيها، فالصلاة في الحرم بمائة ألف صلاة حيث ثبت في الحديث الذي رواه جابر بن عبد الله رضي الله عنه من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مئة ألف صلاة فيما سواه)).

كما روى عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مئة صلاة في هذا))

فصلاة الفريضة والنافلة تضاعف في المسجد الحرام وعليه إطلاق الأحاديث الصحيحة غير أن صلاة النافلة في البيت خير من صلاتها في المسجد وحتى ولو كان المسجد من المساجد الثلاثة الفاضلة.

واستدلوا بأدلة منها:

1- أن تسمية المسجد الحرام يراد بها الحرم كله، كقوله تعالى: (إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا.

فهذه الآية تدل على أن المقصود بالمسجد الحرام هو الحرم كله وليس المسجد فقط، قال ابن حزم: بلا خلاف.

2- النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان في صلح الحديبية كان يصلي في داخل حدود الحرم مع أن إقامته في الحديبية بالحل.

قال ابن القيم: وفي هذا دلالة على أن مضاعفة الصلاة بمكة تتعلق بجميع الحرم، ولا يخص بها المسجد الذي هو مكان الطواف.

حملة كلها حرم النسخة الثانية
حملة كلها حرم النسخة الثانية

يتطلع مشروع تعظيم البلد الحرام إلى تأصيل معنى تعظيم مكة المكرمة في قلوب المسلمين المقيمين في مكة والوافدين إليها لتبقى بلدًا آمنًا، وليكون مجتمعها مثالاً يُحتذى في الحفاظ على الأرواح والأموال والأعراض، وحسن التعامل مع الآخرين، والعناية ببيئتهم، وتطهيرها وإعمارها.

تواصل معنا

المملكة العربية السعودية – مكة المكرمة ـ مخطط الحمراء الإضافي ـ النزهة الغربية الطريق الدائري ـ بجوار جامع السلام وملعب الكابتن ماجد

  • الرقم الموحد : 920033340
  • واتس آب : 0554226263
  • هاتف: 5460608 - مفتاح المنطقة 012
  • هاتف: 5390101 مفتاح المنطقة 012
  • فاكس : 5390202
  • ص ب : 57571 الرمز البريدي : 21955
  • البريد الإلكتروني : info@makkah.org.sa

Login

Reset Your Password