مايجب ان تعرفه عن الاعلام

لبلد الله الحرام مكّة المكرّمة والمعظّمة أحكام خاصة، فصّلها العلماء من مفسّرين وأصوليين وفقهاء ومؤرخين ومفكرّين. وتدور كلّ الأحكام الخاصة ببلد الله الحرام حول مفهوم التعظيم بما هو إجلال وتقدير ينبعثان من القلب، مع إمكانية إقتران ذلك بالمحبّة أو الهيبة. فالتعظيم إدراكٌ لمكانة البلد الذي حرّمه الله يوم خلق السماوات والأرض، ويتجسّد كذلك في مايترتّب من أعمال سواء بإتيان بعضها أو ترك الأخرى. وفي ما يلي نُحصي أهمّ أحكام بلد الله الحرام:
  • ١- مضاعفة أجر الصلاة مائة ألف مرّة.
  • ٢- مضاعفة أجر الأعمال الصالحة،وتضاعف السيئات عند جماعة من العلماء.
  • ٣- تحريم القتل وسفك الدماء( لا يُقتَل إنسان ،وهذا من معاني الأمن).
  • ٤- تحريم الصيد " ولا يُنفّرُ صيده"( لا يُقتَل حيوان إلاّ ما استُثنِيَ، الأمن للحيوان كذلك ).
  • ٥- تحريم قطع النبات ، أيْ لا يُقْطع شجره ولا يُعضد شوكه. ( في البلد الحرام يأمن النبات).
  • ٦- تحريم إلتقاط اللقطة إلاّ للتعريف بها.( يُحفظُ الجماد).
  • ٧- دخول الحجّاج والمعتمرين مكّة المكرّمة وهُمْ مُحـرِمون تعظيمًا للبلد الحرام.
  • ٨- جواز صلاة النافلة في كلّ الأوقات.
  • ٩- تحريم دخول المشركين.

"وربّك يخلق ما يشاء ويختار"(القصص 68)، فالله اصطفى أيّاما من الأزمان وفضّلها، واصطفى الرسل والأنبياء من البشر ، واصطفى كذلك البلد الحرام وجعل فيه الكعبة بيته الشريف والمعظّم وفضّله على جميع الأرض وذلك منذ يوم خلقها والسماوات.

النصوص المحكّمة قرآنًا وسنّة تؤكدّ اصطفاء الله لهذا المكان المحدّدة خريطته بأعلام نصبها إبراهيم عليه السلاّم بتعريف من جبريل عليه السلام . وأمر بتجديدها نبيّنا محمد صلى الله عليه وسلّم عام الفتح. وخصائص الجغرافيا تُثبت بعضًا من معاني هذا الإصطفاء .

فمنطقة الحرم المكّي تتميّز بأنّ " سيْل ماء الحِلّ لا يدخل الحرم ، ومياه الحرم تخرج إلى الحلّ". وهذا ما يؤكّد - وفق ما جاء في كتاب "أعلام وحدود الحرم المكّي الشريف"- العلاقة القويّة بين مُكوّنات المظهر العام التضاريسي للمنطقة المحرّمة ومواضع الأعلام ومسارها العام الذي يتّبع خطوط تقسيم مياه الأمطار .

وارتباط مواضع أعلام الحرم المكّي المعظّم بسلسة المرتفعات الجبلية وخطوط تقسيم مياه الأمطار على الجبال والثنايا ، حقيقة وردت في قول مأثور للخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما بعث-وفق ما أورده الأزرقي- بأربعة من قريش لتحديد أنصاب الحرم حيث" أمرهم أن ينظروا إلى كُلِّ وادٍ يصُبُّ في الحرم ، فنصبوا عليه وأعـْلَموه فجعلوه حرَمًا، وإلى كلّ وادٍ يصّبُّ في الحِلّ فجعلوه حِلاًّ".

و قد أكدّت الأبحاث العلمية والاستقصائية هذه الحقيقة ممّا جعلها ترتقي إلى مستوى القاعدة.فماسال نحو الحرم هو حرم ، وما سال نحو الحلّ فهو حِلٌّ ، علمًا وأنّ سيْلُ الحلّ لا يدخل الحرم ، ومياه الحرم تخرج إلى الحِلّ.

هذه الحقيقة جعلت من منطقة البلد الحرام لوحةً طبيعيّة مرسومة داخل إطار محدّد تختلف عمّا حولها . وهذا لم يكن لولا مشيئة الله سبحانه وتعالى بالحرم المكّي. فهو الذي اختار موضع بيته وجعله قبلةً للمسلمين، وهو الذي اختار مكّة مقرًّا لبيته ، وهو الذي جعل مكّة بلدًا محرّمًا واختار سيدنا إبراهيم عليه السلاّم لتحديد مواضع الأعلام.

الحدود الشرعية لمكّة محاطة وفق ما أكّدته " لجنة أعلام الحرم المكّي الشريف" وثبّته الدارسون ب١١٠٤ أعلام تضبط الحدود الجغرافية الفاصلة بين الحرم والحِلّ . وتتوزّع هذه الأعلام على 650 علمًا بالحدّ الشمالي ، و38علمًا بالحدّ الغربي ، و 299 علمًا بالحدّ الجنوبي ، و117 علمًا بالحدّ الشرقي .

ومواضع أعلام البلد الحرام مرتبطة بتضاريس منطقة الحرم ، المرتبطة هي نفسها بتكوينها الجيولوجي والأسس المّشكّلة لها التحتيّة منها والسطحيّة حتى أخذت شكلها الحالي. والتعرّف على الأعلام ومواضعها يُتيحُ لمقيمي مكّة ووفد الله من زائري بيته المحرّم معرفة مواقع الحرم التي اصطفاها الله فيلتزمون بتعظيمها وتمثُّلِ قيمها والقيام بأحكامها أمرًا ونهيًا.

تقدير المسافة بين المسجد الحرام والمداخل الرئيسية لمكّة

بلد الله الذي حرّمة يوم خلق السماوات والأرض ليس المسجد الحرام والكعبة الشريفة فقط ، وإنّما هو المكان الذي اختاره الله عزّ وجلّ واصطفاه وأرسل جبريل عليه السلام ليُعرِّف إبراهيم عليه السلام بحدوده، فنصب الخليل الأنصاب ( مواضع الأعلام ) . وتجدّدت الأعلام عبر العصور وخاصة عندما أمر النبي محمد صَلَّى الله عليه وسلّم بتجديدها عند فتح مكّة ، فغدت رعاية الأعلام الضابطة لخريطة البلد الحرام وحدودها سُنّةً للخليلين، اقتدى بها المسلمون إلى زماننا .

وقد حدّد الأزرقي المسافة بين المسجد الحرام والمداخل الرئيسية لمكّة بالميل ، وقدّرها الفارسي بالميل وبالذراع ، وإبراهيم باشا بالذراع ، ود.عبدالله بن عبدالملك بن دهيش بالكيلومتر ، واعتمد كلّ من د.خضران بن خضر الثبيتي ود.سعود بن مسعد الثبيتي المسافة بالكيلومتر حيث استعملا أحد طرق قيس المسافات إعتمادًا على أحدث التكنولوجيات ، وفي مايلي ما توصّلا إليه في تحديد المسافة بين المسجد الحرام والمدخل :

  • التنعيم ( الحدّ الشمالي)٥،٦٧٣كلم
  • أضاة لبن ( الحدّ الجنوبي) ١١،٧٨٤ كلم
  • طريق جدّة ( الحدّ الغربي) ١٨،٠٤٥
  • بطن نمرة ( الحدّ الشرقي ) ١٥،١٩٩ كلم
  • ثنية خل (الحدّ الشرقي) ١٣،٥٧٥ كلم
  • طريق جعرانة ( الحدّ الشمالي) ١٦،٤٣٨ كلم

هذه المسافات كلّها من الحرم وجزء منه، تنطبق عليها أحكام التعظيم بحكُم التحريم الإلهي لها ،فمكّة كلّها حرم.

شارك في إحياء سنة الخليلين
جوائز عديدة و قيمة بإنتظاركم
شارك الآن!
حملة كلها حرم النسخة الثانية
حملة كلها حرم النسخة الثانية

يتطلع مشروع تعظيم البلد الحرام إلى تأصيل معنى تعظيم مكة المكرمة في قلوب المسلمين المقيمين في مكة والوافدين إليها لتبقى بلدًا آمنًا، وليكون مجتمعها مثالاً يُحتذى في الحفاظ على الأرواح والأموال والأعراض، وحسن التعامل مع الآخرين، والعناية ببيئتهم، وتطهيرها وإعمارها.

تواصل معنا

المملكة العربية السعودية – مكة المكرمة ـ مخطط الحمراء الإضافي ـ النزهة الغربية الطريق الدائري ـ بجوار جامع السلام وملعب الكابتن ماجد

  • الرقم الموحد : 920033340
  • واتس آب : 0554226263
  • هاتف: 5460608 - مفتاح المنطقة 012
  • هاتف: 5390101 مفتاح المنطقة 012
  • فاكس : 5390202
  • ص ب : 57571 الرمز البريدي : 21955
  • البريد الإلكتروني : info@makkah.org.sa

Login

Reset Your Password